أنتصار الابداع على الخوف

Image result for ‫زينب سلبي‬‎

ليست من النوع الذي يقوم بتسويق نفسها, ولا بحاجه للترويج لشخصها، بل تطل علينا من خلال مؤسسات ومنصات ذات شأن تضع نفسها في قائمة المبدعين و الحصول على جوائز عديده منها  جائزة المرأة العربية نظراً لإسهاماتها الإنسانية والتطوعية بالدرجة الأولى.

بكت عندما شاهدت سقوط صدام حسين كرمز للعراق و للعرب برأيي، وانتشاله من الحفرة التي اختبأ فيها، وعزَّ عليها أن تكون نهاية هذا الحاكم الدكتاتوري بتلك الصورة المذلة، بالرغم من انه أذاقها الرعب والخوف، فهربت إلى الخارج والتجأت إلى أميركا.

نتكلم هنا عن ناشطة و كاتبة عراقية الاصل و هي زينب سلبي ولدت عام 1969 بغداد العراق عمل والدها طيار شخصي للرئيس السابق صدام حسين. تخرجت من جامعة جورج ماسون بدرجة البكالوريوس في توكيل دراسة درجة الماجستير في علم الاجتماع ودراسات المرأة من مدرسة لندن للاقتصاد مع درجة الماجستير في دراسات التنمية.

نقطة التحول في حياتها كما تروي لـ«نشرة واشنطن» انطلقت من مناطق النزاعات المسلحة، فقد ادى ما شاهدته هي وزوجها عام 1992 في المخيمات التي تعيش فيها نساء مغتصبات في كرواتيا والبوسنة الى تغيير حياتها بالكامل، فأسسست «منظمة النساء للنساء» تعنى بمساعدتهن وبإعادة حياتهن، توسعت تلك المنظمة واصبح لديها برامج في العديد من البلدان التي شهدت حروبا.

ادركت ان المرأة التي تدفع ثمنا باهظا في حياتها نتيجة ما تتعرض له اثناء الحروب تحتاج الى القدرة على كسب الرزق والتصويت والمشاركة في اتخاذ القرارات في المنزل وفي المجتمع المحلي، لذلك صممت البرنامج بحيث يعالج تلك النواحي، ويعمل بأسلوب بسيط ومباشر «ترى المستفيدات منه في نهاية الامر نتائج وخدمات ملموسة»، يشكل التدريب المهني والسياسي عصب البرنامج.

صدرت العديد من الكتب، من اهمها كتاب «بين عالمين: الهروب من الطغيان، العيش في ظل صدام حسين، وايضاً «للحرب وجوه اخرى: قصص عن نساء في الحرب بين معاناة وأمل»، وكتاب ثالث «لو عرفتني يهمك أمري».

أطلقت برنامج “نداء” وهو برنامج حواري معني بإلهام النساء في العالم العربي، يبث في 22 دولة بواسطة “تي إل سي أرابيا”وهي تعمل الآن محررا متجولا لصالح “النساء في الإعلام العالمي” في مايو عام 2016 أطلقت سلبي مشروع “مشروع زينب سلبي” يهدف إلى تغطية القضايا العالمية والقصص حول العالم من منظور النساء، عبر تجاربهن مع الشجاعة واستكشاف العاطفة وإخبارهن وإلهامهن وتركيزهن على ما يجمعنا لا ما يفرقنا.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
1

ترك الرد