skip to Main Content
حبيب عبد الرب سروري

حبيب عبد الرب سروري هو بروفيسور في علوم الكمبيوتر وروائي يمني يعيش ويعمل حالياً في فرنسا من مواليد حي الشيخ عثمان – عدن 15 آب 1956, درس على يد والده مبكراً قواعد اللغة وبلاغتها، وبعض كتب التفسير والحديث. حصل على البكالوريوس من كلية العلوم التطبيقية بجامعة روان في حزيران 1982 في الرياضيات التطبيقية (قسم الكمبيوتر)، ثم الماجستير في تموز 1983 من جامعة باريس السادسة كلية العلوم التطبيقية، وكلاهما بامتياز.

بدأ مبكراً في كتابة الشعر، ونشرت له مجلة الحكمة أولى قصائده في عام 1970. وتركت نشأته في مدينة عدن بصماتها على أعماله الأدبية. قدم أكثر من مائة بحثاً علمياً متخصصاً في المؤتمرات الدولية والمجلات العلمية الدولية المحكمة  وعدد كبير من المحاضرات والبحوث في المجلات والمؤتمرات العلمية الداخلية.

ساهم في الأشراف على تنظيم وإدارة عدد كبير من المؤتمرات العلمية الدولية، وكذا في إعداد التقارير حول عدد كبير من الأبحاث العلمية المقدّمة للمؤتمرات والمجلات العلمية الدولية.

أعطى حبيب عبد الرب سروري اهتماماً أكبر للكتابة الأدبية منذ عام 1992، واليوم يُعد واحداً من أهم الروائيين اليمنيين إن لم يكن أهمهم. بدأ بنشر كتاباته الأدبية مُنذ العام 2000 برواية الملكة المغدورة التي كتبها بالفرنسية وصدر له إلى اليوم:

الروايات:الملكة المغدورة. (رواية صدرت بالفرنسيّة). ، فرنسا، 1998، ترجمها للعربية الدكتور علي محمد زيد، دار المهاجر، اليمن، 2002 وأعادت طبعها مجددا وزارة الثقافة اليمنية، 2004.

دملان. (ثلاثية روائية ، لبنان، 2009

طائر الخراب ، لبنان، 2011

عرق الآلهة ، لبنان، 2008

تقرير الهدهد ، لبنان، 2012

أروى. لبنان، 2013

ابنة سوسلوف، لبنان، 2014.

القصص: همساتٌ حرّى من مملكة الموتى. اليمن، 2000

الشعر:شيءٌ ما يُشبِهُ الحب. اليمن، 2002

الكتبُ الفكريّة:عن اليمن، ما ظهر منها وما بطن 2005, و لا إمام سوى العقل 2014

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top