skip to Main Content
مالك علولة

مالك علولة أو مالك عالولا هو شاعر جزائري وكاتب ومحرر وناقد أدبي، من مواليد وهران (13 تشرين الثاني- نوفمبر- 17 شباط-أفريل2017).

تخرج مالك  من مدرسة المعلمين العليا، وأكمل دراسته العليا في الأدب في جامعة الجزائر وجامعة السوربون بباريس حيث كتب أطروحة الدكتوراة عن الكاتب والفيلسوف الفرنسي دينيس ديدرو.

بدأ العمل كمحرر في باريس عام 1967 واستمر بكتابة الشعر والمقالات عن الشعر والفلسفة باللغة الفرنسية. أما كناقد أدبي فقد وقف بوجه الاستيلاء على الشعر لخدمة الثورة الجزائرية،

حتى تحرر واستقلال الجزائر عن فرنسا عام 1962. أغلب مقالاته ونثرياته ذات اللمسة الشعرية تتحدث عن الثقافة الجزائرية، عادات الطعام، وذكريات طفولته التي يذكر فيها والده وأساتذته وأصدقاء حلقته.

يعمل حالياً مديراً لمؤسسة عبد القادر عالولا التي أنشئت تكريماً لأخيه وهو كاتب مسرحي شهير والذي تم اغتياله على يد عناصر من جماعة إرهابية مسلحة.

اشتهر مالك علولة بشكل ملحوظ بشعره ومقالاته في الفلسفة.كتب عدة كتب نشر أغلبها باللغة الفرنسية أشهرها الحريم الاستعماري (مستعمرة الحريم) والذي تلقاه القراء بشغف.

قام المؤلف في كتابه هذا بتحليل محتوى البطاقات البريدية التي تحمل صوراً عن النساء الجزائريات في الحقبة الاستعمارية الفرنسية للجزائر بين نهاية القرن التاسع عشر وبدايات القرن العشرين.

وجادل بأن تلك الصور لا تعبر بشكل صحيح عن المرأة الجزائرية وإنما هي خيالات فنانين فرنسيين وصور ملتقطة باستديوهات عن المرأة الشرقية وطريقة حياتها.

أهم أعماله:

Algérie indépendance.استقلال الجزائر

Les festins de l’exil.العيد في المنفى

Alger 1951: un pays dans l’attenteالجزائرفي عام 1951 بلد الترقب

Une enfance algérienne.الطفولة الجزائرية

Rêveurs/sépultures ; suivi de L’exercice des sens: poèmes.قصائد : الحالمون – مراسم الدفن، مراقبة ‏ترويض الأحاسيس

Belles Algériennes de Geiser.جميلات الجزائر

Villes et autres lieux: poèmes.قصائد : المدن والأماكن الأخرى

L’accès au corps: poème.قصيدة : الوصول إلى الجسد‏

Villes.المدن

Le cri de tarzan, la nuit dans un village oranais: nouvelles.قصص قصيرة : صراخ طرزان، الليل في ‏القرية الخالدة

Alger: photographiée au XIXe siècle.الجزائر: صور في القرن 19‏

Approchant du seuil ils dirent.يقولون؛ على العتبة

Mesures du vent: poèmeقصيدة : قبض الريح‏

Le harem colonial: images d’un sous-érotisme.الحريم الاستعماري : صور تدل على الانحطاط الجنسي

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top