skip to Main Content
عادل عبد الرحمن

عادل عبد الرحمن هو فنان تشكيلى وأكاديمى تربوى و صحفى وناقد تشكيلى و كاتب قصصي مصري معاصر, من مواليد حي شبرا القاهرة سنة 1958م.

معه بكالوريوس التربية الفنية، سنة 1982 و ماجستير، سنة 1987م و دكتوراه الفلسفة أكاديمية الفنون الجميلة ميونيخ ألمانيا مع جامعة حلوان 1994م. درس فى اكاديمية الفنون ميونيخ من 1991 لـ 1997م.

يعمل فى الوقت الحالي استاذ ورئيس قسم التصميم الجرافيكي فى كلية التربية الفنية، جامعة ‏حلوان. شارك فى أكتر من 100 معرض مشترك و عنده 25 معرض خاص على المستوى المحلى و الإقليمى و الدولى.

ساهم فى تأسيس جماعة الضوء فى ألمانيا سنة 1991م. عنده عدد مؤلفات فى مجالات الفن التشكيلى. كتب فى الجرايد والمجلات مقالات عديدة فى النقد والتذوق الفنى والسياسة.

وله كتابات ادبية منشورة و قدم برامج تلفزيونية عن تنمية التفكير الابتكارى ، وأشرف على وناقش وحكم وأجاز اكثر من 300 بحث ماجستير ودكتوراه وبحوث ترقية وكتب .

صمم و نفذ واجهة متحف “اوفينج القومى” (Uffing) فى ألمانيا. صمم شهادات التقدير و المشاركة بتاعة مهرجان القاهرة السينمائى الدولى. عمل تصميمات منظمة العفو الدولية عشان خدمة أغراضها الانسانية. صمم خرايط و پوسترات اعلانات و أغلفة كتب و شعارات.

كتب عن أعماله و سيرته الذاتية مؤلفات إنتشرت فى أمريكا و دول أوروبا بعدة لغات.

قدم عادل عبد الرحمن كُتب ومقالات وأبحاث عديدة، منها‎:‎

آفاق التذوق الفنى: دراسة فلسفية ونفسية وفنية، القاهرة، ‏‏2005م‎.‎

معارض التربية الفنية: انواعها، اسس إقامتها، دورها التربوى،‏القاهرة، 2005م‎.‎

فلسفة الجمال والفن: القاهرة، 2006م‎.‎

التصميم: فلسفته طرزه ومدارسه،القاهرة، 2006م‎.‎

نظريات فى الضوء والألوان: القاهرة، 2006م‎.‎

فنون الاطفال وتطورها: القاهرة، 2008م‎.‎

-له اتنين وعشرين معرض خاص فى مجالات (التصوير الزيتى والكمبيوتر جرافيك والتصوير ‏الضوئى) منها:‎

قاعة الدبلوماسيين الاجانب، القاهرة، 1984م‎.‎

قاعة العرض “شپاركاسا‎” (Sparkasse)‎، مورناو‎ (Murnau)‎، ألمانيا: 91، 92، 93، 96، 1997‏‎.‎

قاعة معهد جوته‎ (Goethe Institute) ‎فى مورناو، ألمانيا، 1991‏‎.‎

قاعة الفن “جريس براو‎” (Gris Brau)‎، مورناو، ألمانيا، 1991م‎.‎

أكاديمية الفنون الجميلة فى ميونيخ، ألمانيا، 1997،93‏‎.‎

قاعة العرض “متحف أوفنج‎” (Heimatmuseum Uffing a.Staffelsee)‎، ألمانيا، 93، 96، 1997‏‎.‎

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top